2008-12-31

طاح حظنــــــا


كلمة شكرا أولا للوزير العليم على حرصه على مصلحة الدولة ومصلحة أهلها ووضعها
فوق الاعتبار ولكن ياوزيرنا الغالي مكانك غلط مع الأسف .
جاءني اتصال من السعودية قبل قليل حيث نشرت التباشير لأهالي السعودية وبجامعاتهم
لشراء شركة سابك لشركة داو مرة أخرى لتكون السعودية المنطقة البارزة في الشرق
الأوسط والعائد الاقتصادي الكبير الذي تتوقعه السعودية بعد عقد الصفقات مع الشركة
وتوقع ارتفاع الاسهم السعودية ودراسة واعية منهم دليل على ملكها لعقليات ذهبية
يفتقدها المجتمع الكويتي أو يالأصح يهملها لأن ذوي الشهادات والخبرات غير مرغوب
بهم .
.
.
.
.
.
.
.
أنا ما أحسدكم يا السعودية على الخير الي الله عطاكم اياه عساه بالعافية يارب ، بس
أهنيكم على وجود العقليات المفكرة والمنتجة لا عقليات متخلفة رجعية تبحث عن الهلاك.
نواب يخافون على الاقتصاد ، أقول ترا نوابنا أغلبهم يالله زين يعرفون يفرقون بين
الاقتصاد والسياسة مايدرون وين الله قاطهم ... فالحين بس بمنع الحفلات ومنع الملابس
الداخلية وحفلات نانسي عجرم، ورفعة النعال ... عزكم الله
...
....
......
...........
شتبون تسوون أكثر ؟؟؟
تبون ديرتكم تصير نكتة بحلوج الي برا ؟؟
تبون الكويت يصكها فقر ويقولون عنها الله يرحم أيامج ياكويت ؟؟
تبون الناس تفكر بس شلون تاكل وتشرب وماتنتج ؟؟
شتبون أكثر يامجلس الخمة ؟؟
شتبون أكثر ياحكومة الفشل ؟؟؟
شناويييين على الديرة ؟؟؟
اقص ايدي اذا تحبون الكويت
عمــــــــــــار ياكويت ..
..
..
..
لا تلوموني على اسلوبي بس من الحرّة الي فيني
..
..
أنا مو خبرة بالاقتصاد بس مارضى على ديرتي بكل مجالاتها المختلفة




2008-12-30

عام جديد





طويت صفحات من مذكرات هذا العام
مودعة إياها مع سعادتي وحزني
لأيام مرت كانت كالكوابيس
وأيام مرت كأنها الأحلام
..
..
..
ودعت حبا والتقيت بحب جديد
حب الناس حولي وحب من يحبني بكثير
إنها الحياة علمتني
أن أبقى صامدة رغم المخربين
.
.
.
.
أرى وجوها تكرهني وتعبس بوجهي
وألتفت لأرى من يحبني وينظر لي بفرح
..
..
هكذا هي الحياة لا تتوازن الا بوجود الكره والحب
.
.
.
.
قد علمتني ياكبير القلب أن الحب هو الحياه
وان لا حياة من دون حب
..
..
..
..
إني ياقلبي فرحة كثيرا لأني لم أبك إلا قليلا هذا العام
فقد تعلمت كيف أتحكم بقلبي وعقلي
تعلمت كيف أمارس حياتي الرائعة
حتى بوجود من يحظى بفرصة ليخربها
..
..
..
..
إني ياقلبي سعيدة
لأني أحب الناس التي تكرهني
ابتسم في وجهها رغم غضبها مني ..
لماذا ؟؟
هل لأني مشبعة بحب الناس لي؟؟
أم إني لا أفرق بين المحب لي والكاره ؟؟
..
..
..
..
سأستقبل العام الجديد بتفاؤل
سيكون شعاري لهذا العام هو
.
.
.
.
(( الحُــــــــــــــــبْ ))
.
.
.
فهل يعجبك ذلك ؟؟
سأحب جروحي وهمي
سأحب نفسي ومن حولي
سأحب المشاكل والضغوطات
سأحب الناس جميعا
سأحب الحب نفسه
..
..
..
فما أعظمها من كلمة ...
وما أنقاها من معاني للحب ..
..
..
..
سأثق بنفسي
سأقدم لوطني
سأستمر بطموحي
سأجتهد بدراستي
سأحقق جزء من أحلامي
سأكون كما أنا وأفضل
طمـــــــــوحة مملـــــــــــوحة
كل عام وأنتم بخير جميعــــــا
.....................................
مع تحياتي
السّـــــارونة
................................................................................
أحــــــــــلا اهداء للـــــــمحبين

2008-12-29

ابدأ بنفسك أول ...



تبون الكويت تصير جذابة مثل الرمان من برا وحلوة ولذيذة مثل طعمها ؟؟ والأهم شكلها النقي ؟ ؟؟
خل نتخيل أن كل حبه رمان هي مواطن كويتي ... وكل مواطن كويتي مترابط مع اخوه ...
نجتمع على كلمة واحدة وهي
((الكــــــــــــــويـــــــــت))
.
.
.
ابدي بنفسك أخي المواطن ..
اذا كنت قد مللت من حياة النجرة الدائمة
مجلس أمة فاشل
حكومة فاشلة
مرافق مللنا من تكرارها
بيئة برية بحرية جوية سيئة
وزارات متخبطة
سرقات متعددة ..
مصالح خاصة ..
اذا كنت اخي المواطن تفعل المستحيل لمصلحتك فنحن كذلك ولكن ، دع مصلحتك خالية من الشوائب وخذ نصيبك من تعبك لا من منصب ابن عمك ...
كلنا نحب الكويت
ولكن يختلف الحب بالفعل لا القول
كل عام وانت بخير اخي المواطن ... اختي المواطنة
اذا كنت تحب الكويت ومللت من المشاكل
فصوت للأكفأ
حافظ على بيئتك
دع صوتك الحق يعلو
لاترض بالظلم أيدا
زد من حصيلتك الثقافية والعلمية ..
ادعو كل صديق وقريب للمحبة والتعاون ..
الكويت كانت من البلدان المحسودة ...
لا تجعلوها اضحوكة ...
ابدأ بنفسك اخي المواطن
لا تسمع لمن يضحك عليك قائلا (( اصبحت لديك مبادئ الآن ؟؟ ))
نعم صاحب المبدأ أفضل من المتخبط ...
الكويت تستاهل شعب محافظ حقا من كل النواحي
الكويت تستاهل حكومة تراعي ربها في كل انسان على أرضها ..
الكويت تستاهل الخير واذا كان هناك ماهو اكبر من الخير فالكويت تستحقه قبلي وقبلكم جميعا ...
ابدأ بنفـــــــــــسك ...
سأحتفل مع الكويت برأس السنة



2008-12-28

وزارة الشباب



كل يوم عن اليوم الذي يسبقه أتعلم الكثير من المعلومات وأتعلم من شخصيات كثيرة تمر بحياتي حتى الصغار أتعلم منهم الكثير ، وقد أحسست بداخلي الفتاة الناضجة المتعلمة الراغبة في التعلم ليكون شعاري (( طالبة علم حتى آخر يوم ))... آخر يوم أقصد به آخر يوم بحياتي سأظل طالبة للعلم وراغبة بالتعلم ..

اليوم التقيت بالأستاذ هيثم الشايع لمقابلة ستعرض قريبا بإذن الله ، وقد أخذت منه كلمة واحدة باعتباره حريصا جدا بفئة الشباب قد قال : الشباب بحاجة لوزارة لوحدهم .

...

...

...

...




نعم .... (( وزارة الشـــــباب )) ..

ولم لا فالكويت أكثرها شباب والشباب هم بالنسبة لي أعظم طاقة اذا استغلت بشكل صحيح لن نحتاج لأحد من الخارج كي يعلمنا أصول التعلم والتطور .

بصراحة وقد تخيلت وجود هذه الوزارة ووضعت في مخيلتي مهما وأهداف هذه الوزارة ، ويستحق الشباب أن تصرف ملاييين لأجلهم .

لنصيغ هذه الأفكار على هيئة نقاط ذهبية علها تصبح مهمة في المستقبل :

1_ تقوم الوزارة بتبني الأطفال الموهوبين وتنمية أفكارهم وتشجيعها وترعاهم حتى الكبر.

2_ تقدم الوزارة قرضا للشباب الراغبين بعمل مشروعات وأفكار . وهذه الفكرة لم تأتي مني فالمملكة العربية السعودية تقدم للشباب القروض لتنفيذ مشاريعهم .

3_ تشجيع الشباب اعلاميا و ابرازهم في المجتمع ، ومعاملتهم معاملة خاصة حتى يشعروا باهتمام الدولة تجاهه ، وتلبية متطلبات الشباب والضغط على الدولة لبناء المؤسسات التي يحتاجها الشباب والتي تنقصهم .

4_ توجيه الشباب نحو رغباتهم وجعلها أمام عينهم حتى يبذلوا الجهد للوصول للهدف ، وبذلك تكون طريقة جيدة كي لا يتجه الشباب لطرق أخرى كالمخدرات وتجارة الممنوعات لكي تكون وسيلتهم في النجاح .. ولا اقصد بذلك أن تلك الأشياء تؤدي للنجاح ولكن البعض يراها كذلك .. وهي وسيلة ناجحة للوصول للهلاك طبعا .

5_ تعزيز المنافسة الشريفة بين الشباب ، لنجد الشبان والشابات في تنافس مستمر واستثمار كبير للوقت كل واحد فيهم يحاول الوصول للهدف بطرق مختلفة وذكية .

6_ إنتاج جيل شبابي مثقف ليكون خير ممثل لدولة الكويت ومشرف لها .

7_ وجود هذه الوزارة لا تعني بأنها ستكون كوزارة التربية فالتربية تنقل المعلومة ولا تتلقى النقاش عليها وخاصة عندنا في الكويت ، ولكن وظيفة وزارة الشباب هي تشجيعهم على البحث في المعلومات وتأكيدها أو معارضتها فليس كل ما نتلقاه من علم فهو صحيح لأن العلم في تطور مستمر ، فلم لا نكون من الدول التي تمتلك باحثين ومفكرين قادرين على استخلاص المعلومات الجديدة ، فقد نحتاج لعقول مفكرة وهي من ابرز مهام هذه الوزارة .

8_ تقييم الشاب قبل ارساله للعمل ، وتوزيعهم الى الاعمال المناسبة لكفاءاتهم بعيدا عن الواسطات والعاطفة .

9_ تشجيع الشباب ماديا ومعنويا ، وحثهم على المزيد من التعلم وتعلم الحقوق والواجبات التي يجب أن يلتزم بها الشباب .

10_ جعل فئة الشباب من الفئات التي لها هيبة في الدولة .

..

..

..

..




_ أغلب أعضاء مجلس الأمة الحاليين أو السابقيين مهملين للشباب ووجودهم في الصحف والمجلات وابراز صورهم في بعض الانشطة الشبابية لا يعني اهتمامهم بهذه الفئة وأقرب مثال وهي الجامعة لا أجد منهم من ينتقد مبانيها الرديئة وقلة الدكاترة وضعف المواد العلمية التي نحصلها . شيئ مؤسف أن تعلق مسائل الجامعة لأن حلها سيكون الشدادية عام 2025 ، وهذا لا يدل إلا على ضعف رجالات الدولة الموجودين واهتمامهم بفئة معينة فقط .

_ تخيلوا من شاب لا يقرأ كثيرا أن تجده بعد هذه الوزارة يقرأ كتابين أو ثلاثة يوميا ، تخيلوا كيف ستكون عقليته وفكره ونضجه ؟؟ تخيلوا لو يكون اغلب الشباب هكذا فما أروع وجودهم حولنا .

_ فكرة أن يعتمد كل شاب على نفسه سيجعله متوكلا ليس متواكلا ، وسيقلل من وجود العمالات والخدم والدلل الزائد عن اللزوم .

_ استخدام العقليات والمفكرين الشباب في الكويت بدلا من استيرادها من الخارج ، مثلا تواجه شركة معينة مشكلة معينة توجه رسالة الى وزارة الشباب لترسل لهم الوزارة شباب مختصين في المجال الذي تتعامل معه الشركة وبذلك يساعد هؤلاء الشباب على تقديم الاقتراحات والحلول ودراسة المشكلة وبذلك تساعد الشركة وتوفر لها العناء وبنفس الوقت تكسب الخبرة لهؤلاء الشباب .


_تخيلوا وجود هؤلاء الشباب بيننا ، شباب واعي عاقل مفكر راكز يهمه أمر دولته من جميع النواحي ، فماذا تتوقعون أن ينتجوا بعد دخولهم حياة الأسرة والمسؤولية ؟؟ أطفال حولهم أناس أهلا بأن يكونوا قدوة رائعة لهم وليكملوا رسالة حب الكويت وتقدمها .


_ صدقوني لن تحتاج الكويت لأن تكون أضحوكة للعالم كما هي الآن .. فستكون من الدول المتقدمة التي تعتمد على نفسها وعلى شبابها وأهلها .

_سيكف الشباب عن البحث عن طموحاتهم خارج الكويت والبقاء في موطنهم و إعطائه ما في جعبتهم .


_ سيكون الشاب محددا لهدفه ومنذ صغره عبر تبني هواياته ورسم صور توضيحية له عن هذه الهواية كي تكون مساره للإبداع .









أقدم شكري الجزيل للسيد : هيثم الشايع على رحابة صدره ، ومساره الرائع في توجيه الشباب وتشجيعهم

.. وبصراحة وبكل أمانة فقد تعلمت منه الكثير حقا ..

أتمنى له مزيدا من النجاحات والتوفيق بإذن الله .

ترقبـــــــــــوا ....

....................................................................

كلمة لكل عضو مجلس أمة ولكل راغب في خوض الانتخابات ...

أرجوك كل الرجاء .. أرجوك كل الرجاء

أن تخاف الله في كل شيء وأن تؤدي القسم وتكون صادق بينك وبين نفسك أولا وقبل كل شيء

فالكويت ليست لعبة سهلة ..

أن تجعل الكويت وشعبها ( كلهم ) نصب عينيك ..

..

..

..

الله يرحمك يابو الدستور




2008-12-27

حياتها هدف مو عبث


سأتحدث اليوم عن مدونة رائعة مضافة في المدونات المفضلة لدي ، صاحبة المدونة
زميلة رائعة ، أجد دائما ما يرضيني في تلك المدونة فهي متنوعة بمواضيعها ، جدّية في
نقاشها ، واسلوبها يجذب ويشوق لأبعد الحدود .
دائما ما أجد لمسة البراءة بين سطورها .. يشرفني بأن أقوم بعمل دعاية بسيطة لمدونة
(( حياتي هدف مو عبث ))
وأتمنى لمحبي القراءة الإطلاع على المدونة وعلى مواضيعها القيمة والشيقة ، كما أتمنى
لصاحبة المدونة كل التوفيق والتألق دائما ..
ولتأخذ مني جملة واحدة (( إنتي في الطريق الصحيح )) فتابعي الكتابة
وشكرا :)
.
.
.
.
.
طموحة مملوحة
..........................................................
حكمتي لهذا اليوم : أن أكون كاملة في عين شخص واحد ، أهون من أن أكون ناقصة في
عين الكثيرين .
...........................................................
D.J KHALID
Out Here Grindin



2008-12-26

إرفع راسك إنت كويتي



بالتأكيد سأرفع رأسي مفتخرة لأني كويتية ، ولم لا ؟؟ ونحن نعيش في بلد الخير والعطاء .

نأخذ العلم والتعلم مجانا . ونحصل على البعثات والدراسة في الخارج على حساب الدولة مجانا .
نعالج في عيادات الدولة مجانا . نحصل على مكافآت في الجامعة ، لكل طفل كويتي معاش شهري ...
الى أين سأقف ؟؟ الكثير يا كويتنا الغالية أعطيتنا إياه .




قبل عدة أيام قابلت بالصدفة طالب جامعي موهوب وطموح بمعنى الكلمة ، بل إني ازددت طموحا من بعد الاطلاع على مواهبه ، فهو قارئ ومؤلف روايات ورسام وخبير كمبيوتر رائع بمعنى الكلمة ، التقيت به صدفة وقد نويت عمل مقابلة صحفية معه ، ولكن للأسف فهو يعاني كما أعاني وكما يعانون الموهوبون بالكويت ، قلة الدعم وقلة المتبنيين للمواهب لديه الكثير وسيرته الذاتية مليئة بالانجازات ولكن للأسف لا أحد يقدر هذه الموهبة الرائعة ، عملت جاهدة لعدة اتصالات مع زملائي في التلفزيون والصحف كي يطلعوا الكويت على هذه الموهبة الرائعة وإنه ليشرفني وجود طلبة جامعيين كويتيين موهوبين ويمتلكون الروائع لدولة الكويت ، ولكن للأسف ففي الكويت لم يقدروا تلك الموهبة وعرض انجازاته على إحدى الدول الغربية وهي بانتظاره كي يكمل عمله لتبني موهبته .



كنت أحادث إحدى صديقاتي عن الموضوع نفسه وقالت لي بأن كثير من ابناء عمها يهتمون بالعلم والاكتشافات وقد حصلوا على براءات الاختراع ، واحدهم يعمل في احدى الدول الغربية وقد مولته ماديا ومعنويا وهو الآن في كامل تألقه ، شيء مشرف أن يمثل الكويت بالخير في الخارج ولكن ليس جيدا بأن لا نجد من يهتم بهم في الكويت .



نحن لا نعيش كي نتجول في المجمعات التجارية ، ونأكل كل يوم من المطاعم التي تملئ الكويت ، وندرس ونتعلم كي نحصل على الوظيفة والمعاش القوي ونتزوج وننجب أولاد ويصبح الروتين كما هو ... نحن نعيش كي نتعلم ونكتشف الجديد كل يوم ، مللنا من المشاكل ، مللنا من المشاكل الشخصية لأعضاء مجلس الأمة ، مللنا من الاقتصاد السيء . مللنا من الواسطات في كل شيء ...الكويت أصبحت (( ديرة الواسطات )) فمن لديه الكثير من المعارف سار في الطريق السليم ، والفقير الذي يطلب من الله العون لا أحد يساعده .


أحد الزملاء وهو يمتلك عقلية رائعة جدا جدا وأقسم بأني تعلمت على يده الكثير والكثير ، ولكنه غير موغوب به هنا ، لذا فاحدى الدول الخليجية بدأت بعرض مغريات له كي تستفيد من عقله المفكر المنتج ، وهنا في الكويت فهو متخلف لا يعرف شيئا يكثر المحبطون حوله .. أنت لا تفهم !! أنت لا تعيي شيئا في الحياة .. أنت لازلت صغيرا ، أخ لقد نسيت ففي الكويت الكبير في السن حتى ولو كان صاحب شهادة ابتدائي فهو أكفأ من الجامعي فالسن قبل الخبرة وهذا ما يجعلنا من الدول المقبلة على التخلف ، سوء الإدارة منتشر في الوطن العربي ولكنه شديد التركيز في الكويت .


لدي أحد الزملاء وهو الآن يعمل في الولايات المتحدة ، سألته لم لا تعمل في الكويت ؟؟ فضحك وقال لي : لا داعي لذكر الأسباب ولكني أعيش عيشة الملوك وسط من يقدر جهدي وعملي ، لو عملت في الكويت لا اعتقد بأني سأجد ربع الاحترام الذي أحصل عليه هناك .


هل سأستمر بذكر الأمثلة ؟؟
تضيع طموحات الكثيرين في دولة الخير ، ويعيش الجهلة عيشة الملوك هنا .. فمن يمتلك شعبية كبيرة وترفعه قبيلته بأصواتها ويصل لمجلس الأمة ويغير بيته الى قصر كبير فاخر ، و يكمل دراسته بشراء شهادة كي يضاف حرف (( د)) قبل اسمه ويصبح من الفلاسفة المتحدثين في الدولة ويتبعه الكثيرين سواء كان محقا أم مخطئا فهو قد تغير وأصبح من رجالات الدولة المعروفين ، ويبقى المجتهد صاحب الشهادة التي تعب وبذل جهده لأجلها يعيش وسط فلسفته مظلوما ، ومن يجتمع على كلمة واحدة وهي الكويت ، يجد من يتهمه بالإلحاد والكفر والابتعاد عن الدين .



هل استمر بالحديث ؟؟؟


لك التعليق عزيزي القارئ .. !!!











مهما فكر الانسان انه يبتعد عن ديرته ويدور على مستقبل أروع يظل حب الوطن ماله مثيــــل

2008-12-23

قضايا جامعية برسمات كركتيرية ...






أنا بــــــاك :)





مع موضوع يديد أعرض فيه رسماتي الي تناقش القضايا الجامعية بعضها تم عرضها


سابقا والبعض الآخر يديد ...



ناقشت هالموضوع في بوست سابق .. الي شاف وقت الانتخابات شنو كان يصير راح


يعرف قصدي :)








والله صارت على شهادة مجموعة من الطلبة






الفيزياء اهي السبب الرئيسي في تخفيسة المعدل وعزوف الطلبة عن العلوم ..




نبجي نبجي والدكاترة يطالعوني ويضحكون .... صرنا مسخرة عند دكاترة الجامعة والله


، أذكر موقف صار لي رحت لدكتور مع بنت أخوي وبنت أختي الصغار ... وترجيته


وأبجي ولا رفعني نص درجة ... ولمن طلعت قالت لي بنت أخوي : ( والله مايستاهل


تنزل دموعج علشان درجات انتي قوية )) من بعد كلماتها صارت عزة نفسي قوية


بالطقاق زادني زاد مازاد ما أذل نفسي ...




أول رسمة جامعية لي وعرضتها جريدة آفاق الجامعية ..



هم يقولون صارت :)








فكرة وحدة من رفيجاتي قطيناها طنازة وسويتها رسمة :)







هذا الواقع














والله أشوف وايد عدد الطلبة أقول ماشاء الله الجامعيين وايد ... يطلعون أغلبهم من


التطبيقي يايين مادري شيبون .. والبعض يايين تضييعة وقت ...






أفضل رسمة عندي مع انها عفسة بس تعبر عن قانون تعبان حطوه بدون دراسة


وخطط ... واحنا كليناها بالأخير









وعاشت القوائم الطلابية عاشت ... وتظل الوحدة الوطنية فوق كل شيء ... وتبقى


الروح الأخوية فوق كل شيء .. ويبقى الأمل موجود لجامعة أفضل ... لا أتوقعها


ستتحقق بالشدادية لأن المشكلة ليست مبنى المشكلة بعقل ...

تمت اضافة رسمة 24-12-2008













2008-12-19

أحب الكويت.. شعارات نرددها بدون هدف..


(( أنا أحب وطني وأدافع عنه بروحي ودمي )) ...
جمل كثيرة غيرها كنا نرددها كثيرا عندما كنا ندرس في المراحل الدراسية ال12 سنة ، بصراحة لم أشعر بوطنيتي الحقيقية ، ربما كنا نردد هذه الجمل كثيرا ونحتفل بالعيد الوطني كل سنة، ولكن لم أطبق حبي لوطني بشكل صحيح وقتها .
سأجد الكثير من الاعتراض على فقرتي السابقة ولكني سأسأل سؤالا واحدا ، لماذا لم تطبق وزارة التربية مادة الوطنية إلا في الفترة الحالية؟
حب الوطن لم نعبر عنه سوى في مادة اللغة العربية لدرس واحد كل فصل نأخذه أو بيت شعري كنا نتكاسل عن حفظه .. ولماذا حب الوطن أصبح فقط في مادة التربية البدنية عن طريق الرقص مع الأغنية الوطنية ؟؟ ولماذا أنشدت الأغاني الوطنية في التربية الموسيقية منذ مرحلة رياض الأطفال وحتى الثانوي دون شعوري الحقيقي بحب الوطن ؟؟

تلك مجرد شعارات حب الوطن لا يقف بالكلام والغناء والرقص ..
كنا يا وزارة التربية نقول (( أفدي وطني بروحي ودمي .. أحافظ عليه من الأعداء)) و رسخت في بالنا أن الأعداء من العراقيون والدول الأخرى التي تكره الكويت ؟؟ لا ... الأعداء الحقيقيون هم بيننا والآن هم موجودين أمام ناظرنا ونراهم ونعلم ما يقومون به ولكن ما باليد من حيلة ...

كنا نعتقد أن الذين سرقوا أيام الغزو العراقي على دولة الكويت هم العراقيون والفلسطينيون فقط .. ولكن كان الكثير من الكويتيون بدلا من أن يقفوا وقفة بطولية مع الشهداء الذين ماتوا دفاعا عن الكويت .. ظلوا يسرقون حتى الأحذية أكرمكم الله وكأنهم أناس فقراء لم يتذوقوا العيش العزيز .. وللأسف هناك من التجار كذلك من هم سرقوا وظلوا يسرقون حتى اليوم ولا مبالاة من أصحاب الدين ولا حياه لمن ينادي بحب الوطن أصبح حب الوطن أقل من حب النفس .. يقول الإمام علي بن أبي طالب _ رضي الله عنه _ في بيت شعري وضعته في طريق طموحي ودائما ما أردده :
يعز غني النفس إن قل ماله .... ويغنى غني المال وهو ذليل

أصبح المال أهم منكِ يا كويت .. للأسف قليل وقل عدد من يحبك يا كويت بالفعل .. أصبح الذي ينادي بالمحافظة على بيئتك مجنون .. أصبح الذي يأخذ شهادته بتعبه وجهده معقد .. لماذا ؟؟ فشراء الشهادات أفضل بكثير أرأيت كيف أصبحوا يفكرون يا كويت ؟؟ تضحك علي إحدى أخواتي لتقول لي : سأدرس سنتان بالجامعة الفلانية واستلم شهادتي وأنا لا أداوم أبدا .. و انتي ظلي مع جامعة الكويت تدرسين 6 سنوات وتفقدين شبابك لأجل شهادة وأنا أتساوى معك ...

في الحقيقة يؤلمني أن تكون القائلة أختي لأني أختلف معها كثيرا فأنا لا أندم على السنوات التي أعيد فيها موادي التي رسبت بها ولكني أتعلم وهذا ما يهمني .. (( التعلم)) !!!


لم أتعلم حب الوطن يا كويت إلا عن طريق البحث في كافة المجالات التي تهمك ...

المجالات الاقتصادية ، لم أعرف عن الاقتصاد عندما كنت في دراستي السابقة ولا حتى في الجامعة .. فتعلم الاقتصاد ليس فرضا علينا ، ولكن من حبي لك يا كويت وقفت وقرأت وسألت وناقشت واليوم أقف لأقول كفى يا سراق الكويت .. !!! كفاكم تسرقون من خيرات بلدكم التي أعطتكم ولم تبخل في حقكم .. أرأيتم البوابة التي في مدخل مستشفى العدان ؟؟ تلك البوابة الجديدة الرديئة ذات الذوق السيء ؟؟ قيمتها ب500 دينار ولكن الدولة دفعت 30000 دينار ... فأين الباقي ؟؟؟ حسابكم عند الله عسير وشديد .

الناحية السياسية ، الكثير من الزملاء والزميلات الذين شاركت معهم في الانتخابات الجامعية ، وفي التجمعات وحتى بعض من الذين كانوا مرشحين في انتخابات مجلس الأمة ، وزملاء الصحافة شجعوني كثيرا على الاهتمام بالمجالات السياسية وإني لأفخر بوجود المدونين المتابعين لسياسة الكويت والمطالبة بالحد من العبث بسياسة الكويت وكأن الشعب غبي ، لا يفقه بتلك الأمور ، نعم فكل ما تعلمناه هو (( أنا آكل وأشرب لأعيش وأكبر )) لا لأخدم بلدي وأحميه .. أنا لست من المتحررين جدا ولست من المتدينين الذين ينشدون بأن الدين الإسلامي هو دين الحق الذي لا يرضى بالظلم .. لا خلاف على الدين ولكن الخلاف على من يتحدث كثيرا ويطبق عكس ما يقول ، والبعض الذي يدّعي حب الكويت فوق كل شيء ومن خلف الكواليس يسرق دون حسيب ولا رقيب .. أنا مواطنة كويتية يحق لي الوقوف والتحدث والدستور يحميني فكفا لعبا بسياسة الكويت ..

الناحية الدينية ، جميل أن يوازن الإنسان بين حب الكويت وحب دينه ، وكيف يطبق حب الوطن دون التعرض للدين بالخطأ ، ولكن ما نراه اليوم عكس ما يأمله الجميع ، أصبح حب الفالي فوق حب الكويت وأهلها جميعا وأصبح العوضي حديث الجميع ، وأصبح حب الكويت حرام شرعا . والشيء الرائع الذي تعلمته من دراسة التربية الإسلامية في مراحل الدراسة هي احترام الجميع ، وحتى عندما أقرأ الكتب الدينية أبتعد كل البعد عن مواضيع الطائفية أحب قراءة كتب المذهب الشيعي ، وأحب قراءة الكتب الدينية كثيرا ولكني لا أجعل منها وسيلة وأخلق لي فتوى أخدم بها حاجاتي وأبديها على حب الوطن ،فالدين موجود منذ القدم فلماذا في السابق لم نجد خلافات ومشاكل كثيرة ؟؟ أصبح العلماني كافر والليبرالي ملحد .. وأقول كما ناصر فأصل الليبرالية هي الإسلام ..
لقد استوحى الغرب توجهاته وأفكاره من الإسلام ونحن لازلنا نكفر بفلان وعلان ... أليس كذلك ؟؟


حب نظافة الشواطئ والشوارع من حب الوطن .
حب الدفاع عن البيئة البحرية والشعاب المرجانية في الكويت من حب الوطن .
حب المحافظة على التراث وعدم ترميمه في فيلكا من حب الوطن .
حب البحث والتعلم والكف عن كثرة المطاعم في الكويت من حب الوطن .
حب تنمية العقل والتفكير المنطقي البعيد كل البعد عن التعصب والوقوف في صف القبيلة ضد الشعب من حب الوطن .
حب القراءة وتوصيل الرسالة السامية المليئة بانجازات تهم الوطن وتخدمه من حب الوطن .
حب عزة النفس وعدم النظر فوق والبحث عن المال بأي طريقة من حب الوطن .
حب التعاون وعدم التفريق بين الجنس ورغبة الرجل في التفوق على المرأة وعدم جعلها أكفأ من حب الوطن .
فهل هذا يكفيك يا كويت ؟؟؟ لا تجيبي على سؤالي فأنا أجيب وبكل بساطة
...
لا
لا يكفيك بل قليل والله قليل !!!
ملاحظة :
لماذا ترديد النشيد الوطني كل يوم في ساحة العلم هو فرض على الطلبة فقط ؟؟ لما لا يردده الاساتذة والمدرسات ؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اليوم زرت ابن خالتي في المستشفى ... بصراحة لم اتوقع ان اراه بهذا المنظر ، وقد خيطوا جزء من رأسه وأذنه .. وكانت عيناه بعيني مدة طويلة فقلت له : قوم يالله علشان نروح المخيم ونلعب مثل اول وناسة المخيم معاك والله . ولكن كانت عيناه فقط التي تجيب فكل الاجهزة موصلة بجسمه فقال له زوج خالتي : فلان اذا كنت عارفها غمض عينك . فأغمض عيناه بشدة .. بصراحة لم اتمالك نفسي وبكيت كثيرا .. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه