2011-03-31

سحاقيّات صغيرات !!!





أعتذر ان كان عنوان موضوعي يسبب الازعاج لدى البعض ولكن ... أحببت أن أوضح نقطة مهمة هي غافلة عن أهالينا .



أتذكر عندما كنت في المرحلة الثانوية وكنا نستغرب من وجود ( البويات ) وقد كتب الكثيرون عن ظاهرة البويات حتى اصبح وجودهن اليوم شيئا طبيعي على عكس ماكان في السابق ، الأمور الشاذة موجودة من السابق وذكر الدين كثيرا منها وكيفية التصرف مع هذه الحالات ..


لا أفقه بامور علم النفس ولا استطيع التعامل مع الحالات التي سأذكرها في موضوعي ولكن أتمنى من الاهالي استيعاب عقلية ابنهم او ابنتهم ..


حدث موقف سابق لي مع احدى الصغيرات وهي في المرحلة المتوسطة وذكرت لي اعجابها بصديقة لها ، تذكرت أمور الاعجاب في أيامي كانت مجرد رسائل ولبس قلادة على حرف الصديقة التي تحبها والخروج معها وتعارف الاهل و .. و.. و.. الخ

اعتقدت في البداية ان الموضوع بريء بصراحة ، ولكني تابعت تصرفات الفتاة وقد كانت تتحدث عن صديقتها بطريقة مبالغ فيها حتى اني قلت لها بالنهاية : (( ليش ماتخطبينها وتتزوجون احسن !!!!! )) كانت ردة فعلها قوية جدا أن صمتت فجأة تنظر لي ومن ثم ضحكت بهستيريا وقالت : مو لهالدرجة !! ..

أخبرتها بان تتوقف عن اعجابها بهذه الفتاة والاهتمام بامور اكثر اهمية كدراستها مثلا وممارسة هواياتها، وكنت كلما جلست معها اذكرها بان الموضوع الذي ذكرته تافه وانها ستنتقد نفسها فيما بعد .


جاءت قبل أيام تذكرني بكلامها وكنا نضحك فقالت : امبي مادري شلون كنت افكر الحمدلله والشكر ..

فاجبتها : أمور الاعجاب مافيها شي اعجب بصديقتي بتصرف منها بصفة حلوة فيها ، الامور الي ذكرتيها اعجاب من صورة ثانية هالامور مايحس فيها الا الرجل تجاه المرأة أو العكس ، الامور الشاذة هذي وخري عنها ولا تعطيين نفسج مجال انج تكونين من هالفئة .


بدأت هي بالحديث عن صديقة ثالثة كانت تشاركها الاعجاب بهذه الفتاة ، وحتى اليوم تحاول المنافسة للحصول على قلب فلانة ولنقل مثلا سارة ... أو عبير مثلا ، س و ص كانتا في منافسة شرسة للحصول على قلب عبير . وكانت عبير تلعب دور الملكة او بمعنى اح ( المخرفنة ) فكانت تتدلع على س وعلى ص وهي مسرورة جدا ، حتى ان الآخرى تستأذن منها للخروج لمكان ما ، أو تستأذن منها بان تقوم بقص شعرها وكأنها تستأذن من زوجها .


تتحدث الفتاة عن هذه الامور وانا منصتة ومهتمة جدا وبصراحة أنا أهتم بالاستماع للامور الشاذة ربما يكون عيبا او ميزة لا اعلم ولكني احب الاستماع لهذه الامور ، فقلت لها : تابعي ... !!


فقالت : فلانة التي كانت تنافسني في حب عبير قد جلست أمامي لكي تغيضني فقالت لعبير : عبير هل تحبيني ؟؟؟ فاجابت عبير بالايجاب . فقالت : شكثر ؟؟ قالت عبير : كثر مربعات الي موجودة بارضية ساحة العلم ( عجبتني بصراحة ههههههه ) ، فقالت : صج ، وانا تدرين شكثر احبج ؟؟ تقدرين تعدين تراب العالم ؟؟ اجابتها بالايجاب ( جذابة منو يقدر يعد التراب ؟؟ نصابيين لوووول )

انا احبج كثر تراب العالم كله ...


فقلت لها : واااااو على جذي لازم احنا نروح ناخذ دورات تدريبية عند هالبنتين في فن الغزل والحب . فضحكت وقالت : تدرين ان وايد بنات يتهاوشون وتوصل طق علشان حبيباتهم ؟ وبجي وصراخ !!



هذه الامور لا اريد ان استشرف واقول أول مرة اسمع عنها وامور شاذة وشلون وكيف ؟؟ والخ ... الامور هذه مرت علي جميعها الحب مابين الفتيات والغيرة فيما بينهم رأيت الكثير من هذه الامور ، ورافقت فتيات يحبون تلك الامور ولكن .. أن تصل هذه الامور لفتيات مقبلات على سن المراهقة وفي عمر لم يتجاوز الثانية عشر . ؟؟؟


ان تصبح المرحلة المتوسطة هي مرحلة تعليم السحاق والشذوذ بدلا من ان تكون مرحلة تعليمية ..!!! هذا الموضوع في بالغ الاهمية ولا استطيع ان اقول كما يقول الكثيرون ان تكثروا من الندوات الثقافية وانتشار الاوراق والكتيبات التعلييمية فقليلون من يهتمون بالقراءة وياخذوا هذه الامورعلى محمل الجد ، وكثير من الاهالي من يضع الثقة في التربية ، انا لا اقول بأن لا تعطوا الثقة ولكن الطالب في كل مرحلة تعلمية يأخذ تصرفات ويتربى في المدرسة بين اصدقاءه ولا نستطيع ان نمنع فلان من عدم مصادقة فلان لسوء سيرته وانما يجب ان نعلمه كيفية التصرف في هذه الأمور .




كلمة ( عيب ) و ( تو الناس على هالسوالف بعدهم يهال ) هي من اثرت على سلوكيات الأطفال ، وهي من جعلت الطالبات يبحثن عن الامور الخاصة بالجنس والولادة والدورة الشهرية والحب مابين الاسطر والكتب ومابين القنوات التلفزيونية ، الامور العيبية التي يراها مجتمعنا هي من جعلت الاصدقاء يقفون مجتمعين من وراء اهاليهم ، للبحث في امور هي بنظر الاهل ( عيب ) .



ان كان الاهل يرون ابناءهم أطفال فاتمنى تعديل هذه النظرة فورا ، ويجب على الامهات تعلم كيفية التصرف ومحادثة بناتها وتشعرهن بالراحة والطمأنينة حتى تبدأ الفتاة بالتحدث ، ان المحادثة التي جرت بيني وبني تلك الفتاة الصغيرة كانت من وراء امها والتي كانت كل موضوع تتحدث فيه فهي تسكتها بكلمة ( عييييييب لا تتكلمين بهالمواضيع ) ... الى متى كلمة عيب ؟؟ كما اني اقولها واعترف بأني لا اهتم للامور العيبية بل اني أحادث الصغيرات في سن العاشرة عن امور الدورة الشهرية ، اعلم الكثيرون سيغضبوا مني كما فعلت والدتي ولكني متاكدة تماما أن ما اقوم به هو الصواب !!!!!! الرعب والخوف الذي يأتي للفتاة عندما تأتيها الدورة الشهرية في اول الامر والذي يجعلها في حيرة من امرها ... ماذا ستفعل وماذا ستقول ؟؟ وتخجل من والدها ووالدتها ، تلك الامور لا احب ان تحدث للفتيات لذلك فأنا اخبرهن عن الدورة الشهرية في سن العاشرة ، الى ان تأتي لها الدورة الشهرية وهي في سن الثانية عشر حينها ستكون الفتاة على دراية تامة بما ستقوم به ولا تشعر بأي خوف فهي تعلم كيف تتصرف ..



دعكم من نظرة المثالية ولنعترف .. الم يكن كل واحد منا في سن الطفولة اذاسأل ابواه عن امور واجابوه بعيييييب ، ألا يريد البحث عن الاجابة ؟؟؟ وتختلف المصادر ، اما في الكتب ( افضل مكان ) أو الانترنت ( تعليم خاطئ ففيه الكثير من الامور الشاذة ) والتلفاز ( اردى مكان ) أو الاصدقاء ( كل صديق ووجهة نظره ولكم الحكم ) ..


يغار الفتى من صديقه لأن ابواه يحادثانه ويهتمان لاموره ومتعلمان ومثقفان فهو منعزل ولا يستطيع محادثة أبواه اللذان تهمهما امور العادات والتقاليد والتي تبالغ بكلمة ( عيييييب ) ، فيتمنى لو انه يستطيع ان يستعير والدى زميله كي يحادثهما ويرى منهما الاهتمام بالامور الخاصة فيه .


انشغال الابوين عن محادثة ابنائهما لا يعني انهما معذوران فدائما اقول ( محد قال لهم يخلفون علشان يهملونهم وينشغلون عنهم ...)

الأبناء بحاجة للاستماع .


لذلك اعلم تماما أن لو اي أم قامت بتثقيف ابنتها ورسم الخطوط الحمراء التي لا تستطيع الفناة تجاوزها مع ذكر الاسباب والتوضيح لما بحثت هذه الفتاة عن اجابة اسئلتها عند صديقاتها وتعلمت منهم الامور الخاطئة والتي من بينها أمور ( السحاق ) .


ربما تحسب الام ان ماتقوم به ابنتها هو مجرد طيش مبكر وستتوقف عنه قريبا ، فتعلم هذه الام بانها خاطئة وبأنها ساعدت ابنتها على التوجه لهذه الامور الشاذة وسهلت لها السير في هذا الطريق .


امحو كلمة ( عيب ) من قواميسكم ، فالامور العيبية يراها الفتى والفتاة كل يوم في التلفاز ويستوعبوا ان هذا الامر هو عيب .


شيئا فشيء يصبح امرا عاديا ، ويعي الفتى حينها ان والديه لا يفقهان في كثير من الامور ويبحث هو بعدها عن امور اخرى دون التوجه للوالدين ولماذا يتجه لوالديه وهو في البداية يعلم طريقهما مسدود ؟؟؟


لا تستصغروا الامور ودعوا ابناءكم يتحدثون ، واشعروهم باهمية حديثهم حتى يشعروا بان الحديث معكم ( له فايدة مو مضيعة وقت )


والي ماله خلق لهالشي أقول له مالك خلق لا تتزوج ولا شاطرين تتزوجون وتخلفون وتقطون عيالكم للزمن .... تراهم مو قطاوة :)



19 comments:

غير معرف يقول...

قطاوة في عينج سنفورة :) خخخ عشتو تفلسفت علينا طموحه يلا للااااا



الصراحه الصراحه ياسنفورة كلامك على ان الاهل لازم يكلمون عيالهم مهم جدا كثرت المشاكل مو يهدون عيالهم بعدين يقولون ياليت اللي جرى ماكان

يللاااااا سنفورة :)

غير معرف يقول...

وصح كلامج العنوان مزعججججججججج
لوعة جبدي الله يلوع جبدج
بقولج مثل مايقول ولد اختي عمره ثلاث سنين اذا خاف من امه هاوشها وقالها من بعيد وس فيس انتي خوفتي اختي يقصد اخته الصغيره وهو الخايف طبعا مو اخته المهم ياسنفورة يعصب اقول افتن عليه وللا اسكت لا بسكت مايستاهل افتن عليه مسكين وشوف ان هوبت ناحية مدونتي احش ريولج حش سنفورةةةةةةةةةةةةةةة><

طموحة مملوحة يقول...

شكرا على الرد و ( الاهتمام ) بالقراءة

Engineer A يقول...

الله يستر على بناتنا وبنات المسلمين ..

بصراحة عجب العجاب والله الواحد يخاف يهد عياله بالمدرسة اللي المفروض انه يقضي فيها وقت اكثر من بيته .. وين اعضاء الهيئة التدريسية والادارة عن هالبنات؟ ما يلاحظون تصرفاتهم؟ ما يوعونهم؟


الله يستر

غير معرف يقول...

أنامامر مرور الكرام ياالشريره><

عنادفيج بحط عين مثلج مثل ماتضايقيني بضايجج !

غير معرف يقول...

رديت وحسيت بتأنيب الضمير
اوكي اسفه وامري لله
خلاص مسحيها بلعلنا الكلام لااله الاالله
المفروض اخذ كورس في الشر عندكم ماقدرت :/ يلا سامحيني وانتي مو سنفورة انتي احسن وحده ومابي العين بطلنا نلصق عين في المدونه بلزق خرزه زرقه من عينج هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص والله اسفه هاهاهاهاهاهاهاولاانجنيره معاه بنات وخايفه واله مالومها صار كل شئ يخوف على الرغم من ان الكثير يحاول يحميهم لكن يظل الامر يحتاج جهود اكثر وتوعيه اكثر بالامر وخاصة البنات والاهل لازم الاهل توصلهم هل الامور حتى لو المدرسة ترسل مطويات تنبه للامر واجتماع امهات وهذا الاعلام العربي النايم مالت متى يصحون اه يالقهر انسدت نفسي مابي عيال خلاص سلام

كوكتيل يقول...

السلام عليكم :)

للأسف موضوع يضايق لأن فعلا منتشر عندنا هل فترة

ما أدري الغلط من منو بالظبط بس في أهالي اللي يسامحهم يشوفون الغلط ويسكتون عنه

كلامج صح عزيزتي

شكرا :)

طموحة مملوحة يقول...

غير معرف


الله يسامحج شسويت لج انا ؟؟ شوفي انا عدواتي معروفات فالي يطلعون بالغير معرف والله مادري شرد واقول وخرعتيني والله اذكر الله عيني مو حارة لووول ...

وعلى سالفة البنات .. والله انا وحدة من الناس مافكر وايد اني اييب يهال بس قاع اتدرب على البنات الي بالبيت عيال اخوي وخواتي قاع اجرب اكون صديقتهم ووايد نفع هالشي صاروا كل شي ياخذون رايي فيه ، وللأسف الاهل على بالهم انهم يكسبون عيالهم بالرحمة والطيبة انا شكثر اطقهم واعصب عليهم بس وقت الي تصير مشكلة علطول اييون لي لأني افهمهم وساعات يقولون اشياء خبال بس امشي معاهم لاني كنت خبلة وانا صغيرة فلا اتكابر عليهم لووووول انتي قلتي سنفورة خرعتيني قلت شدراها اني العب السنافر ؟ لوووول

حياج الله وعزيزة وغالية :)

طموحة مملوحة يقول...

مهندستنا الغالية

عزيزتي انتي وانا وغيرنا وايد مروا علينا بنات بالمدارس كانوا جذي وكنا نفهم وعادي نسولف معاهم بس نتحاشاهم او نتعلم دروس من هالتجارب بس الي يضايقني ان وايد طالبات ينجرفون بهالامور وعلى بالهم فخر هالشي او انها تقدر تعتمد على نفسها ، هالشي جدا يزعج غير عن لمن الام تكون صديقة بنتها .. مو دلع بس لمن الوحدة تكلم بنتها وتعطيها ثقة وتحسس البنت انها مكان ثقة عند امها وتاخذ رايها بامور كثيرة راح تلقى البنت تكون شخصيتها قوية وقيادية وتقدر تتصرف في امور مختلفة لو كانت بعيدة عن عين امها ..

الله يرزقكم بالذرية الصالحة يارب

طموحة مملوحة يقول...

كوكتيل


في نوعية من الناس تلقاه يعاني من تجربة اسرية سيئة او فقدان الوالدين وتلقينه مواطن صالح سبحان الله بس مو الكل جذي .. يمكن تكون امور خاصة بالصفات الوراثية ، في بعض الامور يشوفها المجتمع قوية وعيب وبعض المدرسين اصلا ما يدرسون الامور الحياتية للطالبات ، ويخلون البنات يحسون بالخجل ... اذكر ايام الاقتصاد المنزلي كانوا مدرساتنا مصريات وكانوا يعلمونا ويقولون لنا ان هالامور عادية ماتحتاج الوحدة تخجل منها ... وبالفعل لمن تتعلم البنت هالشي احسن من انها تتعلمه من صديقاتها بطريقة غلط ، يعني بكل صراحة اول ماعرفت الامور الجنسية كنت بصف ثانية متوسط واذكر وحدة الي فتحت الموضوع وخلتني انصدم صدمة حياتي هههههه كنت افكر اقول شلون الزوج يسوي جذي بمرته ؟؟ شلون بعدين يكلمون بعض عادي ؟؟؟ عيب وحسيت بمرارة لووووووول والبنت استغفر الله يابت الموضوع بطريقة مبالغ فيها تقول ترا كل ابهاتنا سووا جذي حتى الرسول سوى جذي بزوجاته رديت البيت ابجي ... كنت حاطة ببالي المرأة تصير حامل من بوسة ههههه وان الطفل يطلع من ســـرّة أمه .. افكار غلط كنت حاطتها ببالي ومشكلتي لمن كنت صغيرة كنت اطلع معلومة من كيفي واصدقها وان خلاص هذي المعلومة اهي الصح فيت هذي قلبت كياني بصراحة هههه

مبدعه يقول...

لا وبعد فيه حركة طايحين فيها الكبار اللي بالمتوسط يلعبون على المستجدات اللي توهم داخلين المتوسط ويوهمونهم انهم يحبونهم وما يقدرون على فراقهم ومساكين المستجدات يصدقونهم ويبادلونهم الحب
وهذولا الكبار من وراهم يقعدون يضحكون عليهم مع صديقاتهم وياخذونهم كتسلية

غير معرف يقول...

هذا أمر طبيعي

الجنس مشكلة

إذا فصلت الجنسين بحجة الخوف من اللبيدو أو الطاقة الجنسية ستتجه هذه الطاقة إلى ذات الجنس ، يعني إما سحاق أو لواط

و على طاري السالفة

إختي عندها وحده جذيه تحبها و طبعا اختي عارفه السالفة ذكية فتستغلها استغلال الرجل للمرأة ليس جنسيا لكن بأمور أخرى يعني تخليها خروفة باللفظة العامية

ما أدري شقول بس كل واحد ينام على الجنب الي يريحه


خلو الناس تعيش

غير معرف يقول...

طموحة ذكرتيني لما كنت ياهل سألت أمي من وين يطلع الولد

قالت لي من بطن أمه

المهم يشاء القدر أنه تطيح بيدي مع اخواني و ابناء عمي مجلة طبية فيها تصاوير عارية توضح كيفية الولادة بشكل تفصيلي و كيف يخرج الطفل

انا اهنيه رحت حق أمي و قلتها السالفة جان تقولي هذي المجلة مالت انجليز كفار يقصون عليك ! يمه انا شفت الولد بعيوني يطلع من المكان ذاك ، مصرة على رايها !


ما أدري من وين الخطأ منهم و لا من ثقافة العيب ولا تقدير منهم أن وقت المعرفة لم يحن بعد ؟

لست أدري !

أحمد يقول...

من وجهة نظري أشوف أن فصل الجنسين ليس عاملاً للمثلية، وإلا فالعالم الغربي الذي امتزج فيه الجنسين في شتى مجالات الحياة، نجده مليئاً بالمثليين والمثليات، إذاً الميل لنفس الجنس هو مرض نفسي، بحيث أن الشخص لا يستمتع إلا مع من هو في نفس جنسه. لا ننس أن هناك عوامل أخرى محفزة للميول المثلية، ومن أهمها: ضعف الوازع الديني والخلقي والمسؤولة عنه بدرجة كبيرة تربية المنزل، إضافة إلى البيئة المشحونة بالشذوذ كما هو حال مدارسنا على مختلف المراحل التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوية، بل وللأسف وصل الأمر إلى المرحلة الجامعية، وهناك قصص حقيقية مؤسفة بين طلاب ودكاترتهم، وأيضاً لا ننس ضعف الشخصية والتقليد ومن الممكن أن يكون الفضول له دور. ومن القصص التي تؤيد أن البيئة لها دور في التأثر أن أحد الخلفاء -على ما أظن- ذكر أنه لو لم يسمع عن الشذوذ لما تخيل أن يأتي كل فرد بني جنسه لأنه خلاف الفطرة، ومن القصص الطريفة التي تتحدث عن الفطرة السليمة وأن الطاقة الجنسية والعاطفية لا تصرف إلا للجنس الآخر، أن أحدهم اشتكى ابن أحد الخلفاء أو العقلاء إلى أبيه، بأن ابنه أحب فتاة، فرد عليه: الحمدلله الذي صيره على طبع الآدمي.
وبالنسبة لتعليق الأخت مبدعة فهو تعليق طريف ههههه ^_^

تقبلوا تحياتي

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ...
عيبتني قطاوه ههههه
...
الموضوع فعلا مهم وموجود ومحد يقدر ينكره ...
وسبحان الله من يومين تقريبا سمعت من بنت أخوي عن هالسوالف والبنت مستغربه من هالحاله بس الحمدلله عندنا في العايله شوية إنفتاح يعني ممكن تكلم أمها أو تكلمني أو تكلم أي حد منا ونجاوبها عادي لأنا لو ماجاوبناها
ونبهناها ووجهناها محد بيقدر يوجها صح ....
كانت تكلمني عن بنت تحب بنت ويتكلمون بالتيلفون تقولي وإلي تعرفها إنها تتكلم بنعوووومه زايده مع إني اعرف البنت المقصوده وتعاملها معانا أقرب للصبياني ...
المهم تناقشنا بالموضوع شوي أنا وبنت اخوي والحمدلله إنها قادره تستوعب وتحاول إنها تصلح في مجتمها المدرسي ...
طبعا ما بطرح حلول الحلول معروفه وموجوده
بس أولا منو يقنع الأهل إنه بنت أو ولده خطأ ..
والله يصلح الجميع يارب ...
ويحفظ بنات المسلمين ..
...
في حفظ الله

Gold Medal Ribbon يقول...

wyyyyyyyyyy astaghfer allaaaah allahuma la tiblanaaa!!! yamaa shifnaaa o a9art fena mawaqif ibil thanweya wai3 wtlo3 chabdi 7atan lema athkerha! allah ehadehum inshallah!

بوح القلم يقول...

والله كانت فيروز اكثر شاعريه عندما قالت شايف البحر شو كبير كبر البحر احبك

هذه مشكله منتشره بشكل كبير في هذا الوقت ويجب على الاهل والكادر التعليمي تدارك هذه المشكله حتى لاتصبح مصيبه مستقبلاً..
غياب الوازع الديني اهم سبب لنشؤ هذه المشكله وضخامتها ,,لو يتربى الابن على الخوف من الله لما صار هذا تفكيره ونهجه
دمتِ بخير عزيزتي

قلم بلا قيود يقول...

الحاجة إلى الثقافة الجنسية الصحية تبقى ضرورة لاغنى عنها .. ولابد من تطويرها وإغنائها من قبل المختصين والتربويين والمهتمين .. بما يضمن الحد من الجهل وشروره وعواقبه من جهة .. ومن الفساد والميوعة والإباحية من جهة أخرى .
ففي واقعنا الحالي نجد ان مصادر الثقافة الجنسية الشائعة تعتمد بشكل واضح على الأفلام والصورالإباحية أو نصف الإباحية من خلال أفلام السينما والفيديو والأقراص المدمجة والانترنت .. وغيرها من القصص والمجلات الخليعة التي تهدف أساساً إلى الإثارة والربح والميوعة .. وهي تنمي الخيالات المتطرفة والشاذة أو غير الأخلاقية .. وهي ممنوعة بنسب متفاوتة في معظم المجتمعات .. ولكنها تبقى مصدراً خطراً للثقافة الجنسية ..
عموماً.. تعتبر الثقافة الجنسية في أحد جوانبها جزءاً من الثقافة الصحية العامة .. وهي ترتبط بالثقافة الاجتماعية السائدة والقيم الفكرية والتربوية والدينية في المجتمع .

غير معرف يقول...

تسلم ايدج اختي على هالموضوع و انتي ما قلتي شي غلط كل هالاشياء من الواقع ترى كثرت هالامور و خصوصا عند المراهقين بسبب اهمال اهلهم
و الله يحفظج و يحفظ بناتنا