2011-08-03

لن ننسى ولكــــــن !!!








أول ذكرى للغزو العراقي على الكويت تحدث في رمضان .. أعتقد ذلك !!!


رحم الله أبناء الكويت الأبرار وأسكنهم فسيح جناته يارب




نعم لم ننسى ولن ننسى ، ولا زلنا متيقنين و مقتنعين بأن المحافظة التاسع عشر لا زالت في بال العراقيين !!! ليسوا جميعهم ولكن الاغلبية من تربى على ان الكويت هي للعراق !!! تلك الأمور سأتحدث عنها مستقبلا عندما انهي أبحاثي ليس للتذكير وإنما للطلبة اللذين أزيلت من مناهجهم العديد من الامور المهمة التي تخص وطننا الغالي ، فلابد لهم من معرفة الكثير من الحقائق حتى لا يتلعثموا فيما بعد اذا تم النقاش معهم بخصوص هذه الأمور .




وطني الغالي ،،،،،




تربيت على حبك وحب ترابك ، وحب من يحبك يا وطني فانت الاب والام والحضن الدافئ الذي لم يرض الذل لاي مواطن كويتي ...


اكتسبت امورا كثيرة وفرتها لي يا وطني واعلم كثيرين يتمنون هذه النعم وإنني لا أجحد بتلك النعم ولا أريد المزيد بل أريد الخير


لوطني الغالي ، أريد أن أوصل رسالتي مع كثير من الكويتيين الذين يفكرون أولا (( بالكويت )) وقبل كل شيء ..


اتركوا عنكم الحقد والغل ولنفكر بكثير من التدقيق والتعمق ...



هنالك أمورا تافهة وكثيرة وسابقة قديمة جدا ، لم تستطع الحكومات الكويتية على حلها ، وعرقلة مسيرة التطور في الكويت


تراكمت المشاكل كثيرا ، وأصبحنا لا نعرف من أين نبدأ وكيف سنستمر ..؟؟


حتى انشغلنا بمشاكل أعضاء مجلس الأمة الشخصية بل ، حتى أصبح الشارع الكويتي في كل يوم يتحدث عن بطل جديد ...


فأصبح التويتر موطن الشجعان في الكويت ، من لا يستطيع ايصال صوته يدخل في تويتر كي يغلط على اولياء الأمور أو التدخل


في مذهب معين أو دين معين ، حتى يصبح له أعداء ويتدخل النواب في الوقت المناسب للتطبيل والتهديد والتوعيد ويصبح هذا


الشخص غاندي جديد استطاع ان يجعل اسمه مدروجا في الصحف وعلى كل لسان ، فهناك من يقف معه ( كثيرون ) وهناك


من يقف ضده ( كثيرون ) ، واعتبر هؤلاء شبه نجوم خاصة وانهم يظهرون كل يوم بقضية جديدة ، والنواب ينتظرون واحد جديد


كي يصرخوا باسم الحرية وباسم الدستور وباسم الوطنية الفذّة ، الــــــــــى متى ؟؟؟



تلك الامور الغبية التي يمارسها النواب و بعض الشجعان من أفراد الشعب ماهي الا أمور تضيع الوقت الذهبي ... تماما كالاغاني يستمتع الكثيرون بها ولكنها تلهي عن الصلاة هؤلاء أيضا يستمتعون بتلك الامور فالصحف تتحدث والشارع يتحدث والامور الهامة التي تخص الوطن قد تم نسيانها ، والاستمتاع بالتهديد والتوعيد والصرخات التي ازعجتنا .





اذا أردنا ان نقارن بيننا وبين وطن متقدم من الأوطان التي وصلت للتقدم والتطور ( الله لا يغير عليهم ) ، فلابد لنا من اصلاح الذات أولا قبل التقليد الأعمى .


أتمنى أن يظهر العديدون من الباحثون والمتخصصين كي يدرسوا الأوضاع المعقدة التي تحدث في الكويت . عندما وجدت العلم الكويتي وقد تم احراقه في شوارع العراق ، لم اشعر بأي غلَ او ضيق فهذا المشهد يتكرر باستمرار ، ولكن لنفكر جديا بالموضوع ...


نحن منزعجون من البرنامج النووي في ايران ، وكيف لا نزعج العراف ببرنامجنا الننوي الذي لا يبعد عنهم اميال واما عدة كيلومترات ؟



أعلم أن اغلب الموافقين على هذا الموضوع لم يوافقوا الا ( عنادا ) على الحكومة العراقية والشعب العراقي ...

انا لا أقف معهم مع العلم أنه حقهم في المطالبة بصحتهم وعدم اضرارهم ، ولكن افكر بوطني المسكين ، لم يستطع ان يحل اتفه الامور كي يضع برنامجا نوويا يحتاج لعقول معقدة ، تستطيع حل المشكلات وبسرعة كبيرة وعدم الخضوع لمجلس كمجلس الامة وانما حل المشكلة وبأسرع وقت ممكن ....!!!!!!



أرجوكم لا تقارنوا دولة الكويت مع الدول الأخرى ، فالدول الأخرى قامت بعمل هذه البرامج ترديجيا بعد ان استطاعت ان تقف وتحل مشاكلها وتضع برامج ( جدّية ) لحل المشاكل وعدم الوقوع بها مرة أخرى ...



ولكن أن تكون المسألة ( عناد ) وأن نرضى بوضع تلك البرامج النووية الضارة التي تضر ببيئة الكويت وشعب الكويت وأرض الكويت باعتقادنا ان البرنامج النووي يعني أننا دولة متحضرة ، اعلموا ان وجود النووي ماهو الا بداية لنهاية دولة الكويت ...!!!!!


سامحوني على هذا الكلام أرجوكم سامحوني !!!!! ولكن سلبيات الموضوع اكثر من ايجابياته ...



نحن دولة فقيرة ، بدون النفط نكون دولة فقيرة جدا !!!!! فلماذا الطمع والبحث عن الامور التي لا تضعها الا الدول المتقدمة التي تملك علماء وباحثين متمكنين في هذه الامور ..... اسمحوا لي فنحن في ابسط المؤسسات لا نستطيع حل اتفه الامور فكيف لنا ان نحل الامور المعقدة كتلك ... هل سنعتمد على الغربييين في ذلك كالعادة ؟؟؟




ان ما حدثت من مشكلات مابين الكويت والعراق على هذا الموضوع زاد من الاصرار على المضي في هذا المشروع ولكن هل نستخدم تلك المشكلة كحجة لنا لأننا نكرههم ؟؟؟



اذا لم تفكروا بهذا الموضوع بصورة جدية ، فسوف تخسر الاجيال التي بعدننا وسوف تلعننا لأننا لم نستطع ان نوفر لهم بيئة صالحة للحياة ... ان هذا المشروع له اضرار بيئية كبيرة ، ويكفي ان مياه الخليج وخاصة بالكويت تعانى كثيرا من التلوث فكيف سنستمر في ( عفس ) الامور وليس ترتيبها ؟؟؟




كل انسان على وجه هذا الأرض له الحق بالمطالبة بالعيش في بيئة صالحة نحن لنا الحق وهم لهم الحق ، أتمنى ان تقوم حكومتنا بدراسة كل مشروع بتفصيل ممل وليس بترقيع و ( تدزيز ) قد لا أفهم الامور بتفاصيلها ولكني أفكر بصورة عامة أفكر بوطني الأرض الصغيرة لا تستحمل مثل هذه المشاريع وفي مكان حساس كجزيرة بوبيان وعند مصب دجلة والفرات ..... السنون تمر ولابد من زيادة العمران والمساكن فهل سنصل الى مرحلة أن يصبح بيتي مقابل تلك المشاريع ؟؟؟ بدلا من ان تكون في منطقة معزولة بعيدة جدا ؟؟؟ لا اعتقد بأن هذه تعتبر مشكلة لدى حكومتنا فقد قامت بها سابقا في بيوت أم الهيمان وحتى اليوم لا تستطيع التفكير في الحلول ..


واعتقد ان الشعب بحاجة لأن يعي مسؤولياته وواجباته امام هذا الوطن ، لقد سئمت من الكثيريين ممن يريد المزيد ولا يفكر بالقليل بواجباته أمام هذا الوطن .....


ارجوكم استيقظوا وفكروا بمستقبل الكويت ، والانسان الكويتي في الأجيال القادمة إلا اذا سهلنا الامر على من يريد القضاء على دولتنا وقمنا بهذه المهمة بانفسنا .....



استيقظوا .....!!!!!!!!!!

0 comments: