2011-12-07

رحلة عمل ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أعزائي القراء اشتقت لكم كثيرا وللكتابة في مدونتي التي لم أزرها منذ وقت طويل ...

مبروك حل المجلس .. ومبروك استقالة الحكومة .. ومبروك رحيل الريس ..

والله يستر من الحكومة والمجلس القادم



هنالك العديد من المواضيع التي أود مناقشتها معكم ولكن لضيق الوقت لا استطيع ذكرها جميعا ولكن أكثر ما أضحكني اليوم عندما قرأت بأن المهري قد حث الناس على التصويت للجويهل .. وكأنها خدمة لآل البيت ..

وردي هو مادخل آل البيت ( الكرام الطاهرين أحباء الرسل ) بشخص تافه كالجويهل ؟؟؟

تضارب الاقاويل من متدينين ومن قبيضة ومن تايهين وضايعين في هذا البلد يضعنا في حيرة من أمرنا ..

وكل ما اتمناه بأن يقوموا بعمل اختبارات عديدة للمرشحين لمجلس الامة .. كاختبار ذكاء واستيعاب .. واختبار صحة نفسية وجسمانية وعقلية ... واختبار لغة و ( لهجة ) كويتية

ولا أعلم ان كان الخبر صحيح ام لا ولكني سمعت بان الشيخ ابراهيم الكفيف سيخوض انتخابات مجلس الامة .. ليس انتقاصا من قدره

فأنا احترم هذا الرجل شديد الاحترام وأتابعه منذ صغري في ندواته وبرامجه المتعددة ولكن أتمنى من شخص مثله أن يضع كل اهتمامه

بالدين بدلا من التهائه بامور قذرة كالسياسة ... فدائما ما يكون السياسي موضع جدل وسخرية ثانيا سيحرم محبيه من برامجه وموضوعاته الدينية .. للأسف

ربما تكون هذه الامرأة سليطة اللسان وأحيانا ( تأكل ) من امامها ولكني اعتقد بأن وجود امرأة كعايشة الرشيد أفضل من رولا وسلوى و بقية القبيضة ..

بالنسبة لعسكر العنزي فاتمنى بأن لا يستعجل الأمور فالقبيلة ليست غبية جدا كي تصوت لأبنها سواء كان جيدا أم سيئا ... وماحدث منه امر غير مستحب فهنالك من هو اجدر منه بهذا المكان

استغربت من خوض جمال العمر الانتخابات مرة اخرى ... فلنا تاريخ سيء مع القبيضة فهم من قاموا بشراء الاصوات ولا ننسى ماتم الحديث عنه من الاخ جمال العمر في شراء الاصوات ... أتمنى أن لا يتعجل الامور ويترك الفرصة لغيره فنحن نريد وجوه شبابية جديدة


اعجبني من قال بأنه اذا لم تتغير الحكومة وزاد الفساد فعلينا بأن نقول ارحل يا شعب الكويت . جدا مؤثرة

أتمنى من القبائل أن تفكر ألف مرة قبل اتخاذ قرارات كالتصويت لابن القبيلة او عمل ( تشاورية ) كما يسمونها فكم من قبيض دخل المجلس على يدكم ...

بالنسبة لمن يقول بأن النساء لا يصلحن لدخول المجلس بعد هذه التجربة .. اربعة نساء لا يمثلن نساء الكويت جميعا .. وعلى الرغم من الغرابة في شخصية سلوى الجسار إلا أننا ضحكنا كثيرا عليها وعلى تصرفاتها الا طبيعية .. وعلى الرغم من ان الكويتي يحب وطنه بشكل كبير الا ان اللهجة هي التي تحدد ما اذا كان محبا حقا لوطنه أم لا مع تجربة غريبة من احدى القبيضات كرولا...


لست متحمسة جدا للمجلس القادم ولا الحكومة القادمة فمادام القانون في الحضيض فسيستمر الفساد .. لن تتعدل الامور في هذا البلد الا اذا احترم ( الجميع ) القوانين الجميع دون استثناء   ..







استأذنكم الآن سأذهب الى رحلة عمل الى الامارات العربية المتحدة الشقيقة .. وساعود اليكم قريبا باذنه تعالى ..