2012-11-04

الاستعداد للنهاية





صخب ، ازعاج ، شاشات التلفاز ، وأحاديث الناس .... عدت مؤخرا من الحج وكلي أمل بأني سألتقي بوطني بسعادة ورضا .. وقمنا في البيت بعمل استقبال فنزلت كي استمع لحديث النسوة وكانت أغلب الأحاديث عن ما يحدث في الشارع ... شعرت بملل كبير بصراحة فتلك الأحداث على الرغم من أن لي وجهة نظر فيها إلا أنني لم أرغب في الحديث كثيرا عنها ، فأعتبر نفسي وبصراحة جهة محايدة لم أجد الحق في الطرفين وإنما رأيت الباطل ومع الأسف الشديد لا يتنازل أحد عندنا ويعترف بخطئه لذا قمت بأخذ القهوه وشربت منها الكثير الكثير مع بعض الحلويات وكأنها كأس من النبيذ كي أنسى تلك الهموم والغموم وأعيش جوي بهدوء وسكينه
 
 
 
 
العديد من الناس يستنتجون كثيرا ، فلم أر من خرج وقال لا نريد حكم آل صباح وإنما من كبر تلك الفكرة برأس الشعب هم الصحافة فكل يوم قبل الكارثة أجد من يصرح بأن (( مؤامرة لقلب الحكم ومؤامرة لقلب الحكم )) حتى وان كانت مطالبات أولئك جدا صريحة وجريئة وتعدت الخطوط الحمراء فذلك لا يعني أنها مؤامرة لقلب الحكم وإنما صرح بذلك من يرغب في كسب أصوات له أو لمن يمثله في المجلس القادم .
 
بالنسبة لي فإني جدا محبطة ويائسة من القرار على الرغم من أني أتمنى بأن تكون دائرة واحدة فهي من ستقضي على السلبيات وليس الصوت الواحد ، إلا أنني لا أستطيع أن أواجه وأرفض وخاصة إن كانت الأوامر العليا هي من صرحت وأقرت بذلك ،وأنا مؤمنه بأن هنالك حل أفضل للتشاور مع الأمير بدلا من الخروج في الشارع والقيام بمسيرات وعرقلة للشوارع . ومع ذلك فإنني ممن يحبون تجربة كل السبل حتى وان كانت احداها فاشل فلربما يكون هذا السبيل هو المناسب للبلد ، لذا فلم لا نجرب الصوت الواحد ونرا مدى فعاليته ان كان فعلا سيقضي على السلبيات ، والمجلس منذ تأسيسه وحتى الآن لم يذق طعم الراحة فمن الطبيعي أن نستقبل ظروفا قاسية كالتي تمر علينا الآن ، كنت من المتحمسين جدا لقراءة السير الذاتية للمرشحين في 2012 حتى يتسنى لي التصويت لمن يستحق ولكني الآن أعلنت بأني لن أصوت لأحد وبصراحة .ثالثا أتمنى أن تمر الأمور وبسرعة لأن اغلب المؤسسات متوقفة منذ زمن بعيد والسبب المجلس والحكومة فتعطلت أمور الشعب .
 
 
إن ومن رأيي أن من قام بافتعال تلك الفتن هم الصحافة ومن يخرج مع الصحافة ويصرح بكل جرأة وخبث فأصبح الشعب كارها بعضه البعض ، وخاصة عندما تابعت تعليقات لمن خرج للمسيرات وتعرض للضرب وأشاهد الكره في التعليقات شعرت بأن شعب وطني ليسوا على قلب واحد للأسف اعتقدت سابقا أننا سنكون مثل آبائنا لماذا آبائنا ؟ بل مثل ديننا الذي يدعو للتراحم فما وجدت منهم إلا !!! (( أحسن .. يستاهلون الضرب .... سحبوا جناسيهم )) هل هذا اسلوب شعب الكويت ؟؟ حتى وان أخطأ فنحن لا نتحامل على بعضنا البعض ولم تزرع بذرة الكره والحقد في قلبنا كي نتشمت على من يتعرض للضرب ممن يخالفنا نحن أكبر من هذا بكثير .
 
 
المضحك بالموضوع عندما أجد من ينشر الفتن في كل مكان ، يقف ويقول اطفئوا الفتن وان ما يحدث انما هو فتن !!! وكل يوم في صفحاتهم أجد عبارات الفتن ودعوات الفتن وتدخلات ... و.... و..... و
 
اعزائي ان ما يحدث مخالفا جدا لما رأيناه في جمهورية مصر أو سوريا أو تونس وغيرها ، فلا تخلطوا الامور فنحن لم نتحامل على شيوخنا وعلى آل صباح حتى وان صدر منهم أخطاء كثيرة فهم بشر مثلنا والجميع يخطئ وإنما ما أرجوه هو التوقف عن الحديث في هذا الموضوع والحديث على أنه فتن .... فلنفكر بايجابية أكثر حتى لا نتعب كثيرات
 
هنالك ملاحظة غريبة وأقولها بصراحة ... الاغاني الوطنية التي تعرض في التلفاز في هذه الفترة وبشكل مستمر جعلني أشعر بأن الكويت قد خرجت توا من غزو صدامي آخر " استغفر الله " فالاغاني الوطنية والقصائد والأشعار وغيرها ، ليتها تكون طيلة العام وليس في الأعياد الوطنية وفي هذه الفترة حقا شيء غريب ما يحدث . فلا تجعلونا نشعر بريبة وخوف ونحن في وطن الأمن والأمان

وكما أشرنا وأشار الكثيرين من المتخصصين أن دولة الكويت ، أشبه بدويلة وليست دولة فحجمها صغير وشعبها عدده قليل وأن من يقوم بتحريك البلد هي القوات العاملة القادمة من الخارج إن لدينا سلبيات كثيرة ولا تعد ولا تحضى فعلينا بمعالجة أنفسنا وتصحيح أخطائنا والتوقف عن التكبر والغرور وعدم الاعتراف بالخطأ حتى لا نمحي وطننا بأيدينا فمن الطبيعي أن تكون المطامع أكبر من السابق فقبيح أن نقوم نحن بتسليم هذا الوطن لمن يريد الاختلاء به .   . 
 
 
 
وأخيرا أدعو الله جل وعلا بأن يحفظ بلدنا من كل شر يارب .
 
 


 

1 comments:

alanba يقول...

كلمات رائعة و معبرة انضموا الينا و شاركونا على الرابط التالي http://www.alanba.com.kw