2012-11-17

أنت كويتي ؟ إذا انت كسول !!!





حدثت لي مواقف وأحداث كثيره في هذه السنه المحملة بالاثقال على ظهري ... فأنا أنتظر وبفارغ الصبر أن ينتهي هذا العام على خير ... وقد قالوا لي الكثيرين أن ماحدث لي لم يحدث عبث وإنما هنالك أمور مخفية تنتظري ... وأغلبهم بمن يؤمن بالطاقة الكونية وغيرهم .... أنا أعلم بأن الله قد كتب كل ماحدث لي في صحيفتي ولم أعترض على قدر ربي بل أني أفضل بكثير من أناس غيري . لا يهم من هذه الأمور التي حدثت أمر جعلني أفكر كثيرا ، هل شعار المنتج الكويتي والعمالة الوطنية مجرد دعاية للضحك على العقول الكويتية ؟؟؟
 
 
بعد خروجي من الشركة التي كنت أعمل بها ، وجدت الفراغ الكبير في حياتي حتى وان كان مجرد اسبوع فلم أتعود على الكسل ، اتصلت بدكتوري في جامعة الكويت الدكتور جاسم العوضي وشكوت له الضيق الذي حدث لي بسبب البطالة فاقترح علي العمل في مكتبه الجديد وبنفس الوقت يتركز عمله على الجوانب البيئية بما أنني من المهتمين جدا في البيئة ، رحبت بالفكرة كثيرا وذهبت فعلا للعمل هناك ، عمل رائع قمت به فقد تعرفت على العمل أكثر مع الشركات الأخرى وسعدوا كثيرا بتعاملنا معهم خاصة وأنني الكويتية الوحيدة هناك ، ومثلت المكتب في المؤسسه العامة للرعاية السكنية وقمنا بعمل رائع جدا معهم في التخطيط وأعمال المردود البيئي ، كذلك تعرفت على الكثير من العاملات في الهيئة العامه للبيئة وأسعدني التعاون بيننا وبينهم حتى أنني تمنيت لو كان هذا عملي الدائم . قمت بتسجيل اسمي في مؤسسة التأمينات الاجتماعية كي أسجل في دعم العمالة وكذلك يكون اسمي موجود لديهم من هذا التاريخ .
 
 
 
قالوا لي بأن أراجعهم بعد اسبوعين كما هي العادة !! ذهبت بعد اسبوعين ففوجئت بمن تقول ، ليس لدينا ملف خاص لك @@ تعجبت كثيرا وقلت لها هل لك بأن تبحثي أكثر ؟؟ فقالت لا يوجد ، اتصلت على زميلة لي التي أوصتني الى اسم شخص ربما يستطيع مساعدتي ، وبالفعل لم يقصر وبحث كثيرا حتى وجد الملف مرمي دون اهتمام فاعتذر لي وحاول مساعدتي قدر مايستطيع قدمت لهم جميع الاوراق المطلوبة كما قالوا لي ، فقال لي اعتذر ولكن لم توقعي على ورقة انهاء خدمتك من الشركة السابقة @@ فقلت له بأنهم لم يتصلوا بي ولم ينبهوني على هذا الشيء . وقعت على الورقة وقالوا لي بأن انتظر قليلا .... انتظرت كثيرا وتعبت الانتظار فاصبحت أتردد على التأمينات الاجتماعية بصفة مستمرة  ، ولابد من دخول الواسطات وإلا سيضيع حقي بالطبع بعد الانتهاء من أوراقي قالوا لي بأن المفتش سيزور المكتب كي يتأكد من وجود الشركة ( نعم ) ويتأكد من عملي هناك والأدلة على أنني أتلقى منهم الدعم المادي ألا وهو 200 دينار لم تكن المادة تعنيني أكثر من ترتيب سيرتي الذاتية التي تعبت فيها منذ الصغر ، في ذلك الحين أتصلت بي وزارة التربية والتعليم بأنهم سيحددون لي موعدا لمقابلتي قبل التعيين  ،ذهبت للتأمينات الاجتماعية ونبهتهم بأنني على وشك العمل في جهة أخرى فماذا سيحدث لعملي السابق ؟ وهل سيضيع حقي ؟ فاجابوا بالنفي وبأنهم سيعطوني حقي بالكامل في الفترة التي عملت بها .
 
انتهيت من عمل الاختبار ونجحت وقاموا بعمل مقابلة لي ونجحت بها أيضا ، فذهبت لانهاء أوراقي والبدء بعمل أوراقي الجديدة لعملي الجديد ،جاء المفتش وعمل الاجراءات اللازمة وأخذ كل صور من أوراقي الثبوتية ، واتصل بي لعمل مقابله معي ، فذهبت فعلا وقمت بعمل المقابلة واعطيته كرت العمل وشرحت له دوري في المكتب بالكامل ، بعد أسابيع طويلة ذهبت فيها للسفر وعدت فاتصلت على التأمينات الاجتماعية وكان الرد كالتالي : نعتذر فاللجنة لم توافق على طلبك حيث أنه لايوجد كويتية تقبل بالعمل مقابل هذا الاجر المادي خاصة وأن في عملها السابق كانت تتلقى ضعفي راتب المواطن الكويتي ، نعتذر
 !!!
 
كان الرد كالصاعقة حقا ، اخبرتهم بأني أقبل العمل بأي راتب مادام أني راضية بالعمل وأحب العمل وأن لا شأن لراتبي السابق بهذا الراتب فنصحنوني بتقديم تظلم ، معاناتي مع التأمينات الاجتماعية كانت منذ شهر فبراير الماضي حتى اليوم ....
 
 
فهل حقا المواطن الكويتي كسول ولا يعمل إلا اذا كان المقابل المادي كبير ؟؟؟ هل يعتقد من رفض ملفي بأنني مثله أعمل وأتعب لقاء الاجر فقط ؟؟ ألا يعلم بأنني وبدون تكبر وغرور أعمل وأتعب لأجل هذا الوطن ؟؟ ولأجل رد جميله ؟ ألا يعلم أن هنالك أناس تحاول قدر المستطاع أن تتعب وتشقى حتى تؤثر ولو بجزء قليل على هذا الوطن الغالي ؟؟ خاصة وأنني آنسة غير متزوجة ولدي مصرف خاص مع هذا الراتب فلم اكن أتعب إلا لأجل هذا الوطن ولكي أسجل ذلك في ملفي المهني وحياتي بشكل عام . 
 
المصيبة العظمى بأن اللقاء المادي الذي سأتلقاه ازاء عملي هو من يد الحكومة وليس من يد من رفض ملفي واعلم كل العلم بأن هنالك مواطنين كثيرين جدا مسجلين في شركات لا يعملون بها ويتلقون أجرا مادي على شيء لم يقوموا به ، فهل من يخاف ربه ويخاف على هذا البلد يتلقى هذه المعاملة السيئة من هذه الجهات ؟؟؟
 
 
هم بانتظار الواسطة وأنا أملكها وانتظرت منهم ذرة خير كي يخافوا الله بمن تعب لأجل هذا الوطن  ، فهل على كل مواطن أن يضع الواسطة قبل دخوله وقبل أن (( يتمرمرط )) كما نقول نحن بالعامية ؟؟ 
 
أتمنى أن تصل رسالتي للجهات المعنية وأن يخافوا الله فينا كمواطنين نعمل باخلاص لاجل هذا الوطن !!! وبأن يحسنوا الظن بنا أحسنوا الظن بالمواطنين الكويتيين ..
 
 
 
 
والسلام مسك الختام
 
 
سارة النومس
 
 
مواطنة ومعلمة واستشارية بيئية ومديرة مشاريع وأعمل في العديد من جمعيات النفع العام _ بدون راتب _ لأجل هذا الوطن ولا انتظر الواسطات وانما انتظر المواطنين المخلصين مثلي كي يحسنوا الظن بنا  

0 comments: