2012-07-18

قدّم قبل نهاية العمر





بسم الله الرحمن الرحيم


وبه نستعين ...


يوم يأتي يذهب ويأتي يوما آخر جديد ... هنالك من يخطط ليومه دقيقة بدقيقه وساعه بساعه وهنالك من يقضي يومه كماهو يخطط بنفس اللحظة أين سيذهب وماذا سيفعل

نقرأ التاريخ وأسماء كثيرة تمر بنا ونقرأ عنها كل يوم وأقرب مثال وأكبر مثال هو رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وماتركه لنا ولغيرنا من تأثير ايجابي فقد كان خير مثال للرجل الصالح الشجاع الحكيم ... نستفيد من كل صفة اتصف به رسولنا الكريم كذلك الكتب الزاخرة بأسماء العلماء والشعراء والمأرخين والفلاسفة ... حتى المطربين امثال عبدالحليم حافظ وأم كلثوم فمازال الكثييرون يرون بأنه لم يولد حتى الآن من يستطع أن يأخذ مكانهم .. هؤلاء الناس برعوا في شيء معين جعل من اسمهم وحياتهم اهتمام الكثيرين فأقل معلومة عنهم تهم الكثيرين من المحبين لهم وقراء التاريخ .. فنَشرت الكتب التي تتحدث عن حياتهم من الصغر وحتى لحظاتهم الآخيرة .

على الرغم باهتمامي بالكثير من الامور التي يحبها قرائي والمحبين لشخصيتي إلا أنني أخاف كثيرا من أن أغيب عن الدنيا وأنا لم أقدم شيئا يستفيد منه ولو شخص واحد في هذا العالم .... ما الذي سنقدمه للتاريخ ؟؟؟

ليس شرطا أن نكون علماء أو كتّاب أو مشهورين كي نقدم للعالم وانما بعض العلماء اشتهروا بعد موتهم ، وليس مهما ان نكون معروفين عالميا وتكون الاضواء والكاميرا أمامنا كي يعرفنا الناس ولكن أن ينتقل ابداعك من شخص لآخر وتبتكر شيئا يفيد الناس ويكثر الدعاء لك هو السبيل لنيل الرضا النفسي وتقديم الخير لأهلك ولغيرك من الناس .


إن الشهرة والابداع ليسوا بالطريق السهل كي نحلم به ونحققه وانما يحتاج لسنين وتخطيط للوصول للنجمة التي سيكتب عليها اسمك ويستمتع الناس ببريقها ... فالنجوم كثيرة في السماء وتختلف كل نجمة بضوئها التي تزين الكون به ، فاما ان تختار نجمة براقة جدا او ان تختار نجمة ذات بريق خفيف جدا او متوسطة البريق.

ما الذي ستقدمه للعالم قبل ان تموت ؟؟؟؟ هل اخترت شيئا معينا لتنقله وتفييد به غيرك من علم او فكر أو ابداع معين ؟

ما الذي سنقدمه للعالم ؟؟ هل سنقدم السوء كي يفرحوا بموتنا ام سنقدم لهم الخير كي يدعو لنا بالخير

فلنقدم الصدقات لكل فقير كي نكسب الرضا الرباني ويكسب هو السعادة والقنوع ولربما يكون ذلك الفقير هو مفتاح الخير للعالم بتقديم شيء مفيد ....


ها هو رمضان قادم ..... فلنسارع لتقديم الخير والعطاء في هذا الشهر الكريم


كل عام وانتم بألف خير وعطاء يارب

2012-07-11

أين المنطق؟؟

رغم الألم فنحن نبتسم ... لماذا خُلق هذا العالم ؟؟؟ لابد وأن تكون الاجابة بسيطة تختلف الاجابات من شخص لآخر ولكنها تظل بسيطة جدا .. إننا كالنمل اذا ابتعدنا قليلا عن سطح الأرض فسهل جدا سحقنا كما نسحق النمل بدون رحمة ...

هذا العالم الواسع قد شيد المجتمعات والأعراف والتقاليد والخطط التي جعلت الحياه أكثر تعقيدا فلايستطيع البعض التكيف مع مجتمعه أو يقوم البعض باجبار نفسه على أن يكون جزء من هذا المجتمع البغيض أو أن يحبب نفسه ويقول حمدا لله انني ولدت في هذا المجتمع ، أنت وحظك فان كان سيئا فتحمل و ان كان جيدا فافرح .
تلك القوانين المعقدة التي ابتكرها الانسان كي يجعل من الحياه شيئا صعبا يدفع البعض للجنون والانتحار هذه القوانين هي قيد التحديث من وقت لآخر وتتغير آراء الناس مع موجة القوانين هذه كآخر صرعات الموضة بالضبط ..

اذا قام البعض بانتقاد تلك القوانين فانه يوصف بالشاذ ويقيم عليه الحد قصاصا ولا اقصد بذلك الجوانب الدينية فالقصاص لايقف على الدين فالقوانين لم يضعها الدين وحده ، ولد التاريخ اسماء عديدة لأناس كانوا قد وقفوا ضد القوانين واستمتع الكثيرون برؤيتهم يعذبون ويقتلون ومن ثم يعرف الجميع قيمة تلك الجثة وقيمة المعاناة التي عانتها من أجل الوصل للحقيقة المخفية ..

ان الحياه ليست وقفا على شخص واحد وجماعة واحدة وانما تقف على مايقدمه الشخص الواحد وما الذي سيقوم بعمله لما بعد الموت ؟؟
أتخيل دائما الغفلة التي نعيشها لوحدنا ونفرح يوما ونبكي اليوم الذي يليه وونقضي يومنا داخل شاشة الحاسوب وهنالك من يجلس ويتحكم بحياتنا كيفما يشاء ويعيش بيننا ويأكل مثلنا ويشرب مثلنا تماما ...

نشعر بالملل والضيق عندما نكون مقارنين مع اشخاص آخرين ويكون النصيب الاكبر من الوليمة لهم وننال نحن اللعنة والسيئات ... ربما المراهق بغلطة واحدة ترمي به السجن لسنوات عديدة يحرم بها من ضوء الشمس .. وتقضي احلام اليقظة على حياة جميلة كانت تنتظرها فتاة ما فتسود حياتها فيما بعد تتابع دقات الساعة عل الدقة القادمة تكون آخر دقة ساعه في حاتها ...

إننا نعيش في حياة مجهدة صعبه جدا فنضحك يوما ونخشى أن نبكي اليوم الذي يليه ... نستمع للملايين الاخبار الطيبة التي تجعلنا مبتسمين كثيرا ليأتي خبرا واحدا فقط فيقضي على ابتسامتنا .... هذه الحياة صعبه جدا ولن تكون سهلة لنا لن تكون سهله لمن يتمسك بدينه وعقيدته بل ستكون سهله لمن يعيش يومه لا يخشى غده أو آخرته ...



أهنالك أي علاج يستطيع الطبيب أن يصفه لي كي ابقى سعيدة طول العمر ؟؟؟؟